حركة أبناء الجنوب من أجل العدالة

Mouvement des fils  du Sud pour la justice

M. S. J                            

                تونس يوم :30 مارس 2013

 

                بيان الحركة بمناسبة المنتدى الاجتماعـي العالمي

الكرامة للشعب الجزائري

    ان حركة أبناء الجنوب من أجل العدالة ( المحظورة ) رسميا والمتواجدة شعبيا وتنظيميا بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية ،المشاركة في المنتدى الاجتماعي العالمي المنعقد بتونس من 26-30 مارس 2013 تحت شعار ” الكرامة  ” . تعرب  عن انشغالها لما يعيشه الكثير من سكان الجزائر وما يعانوه من تهميش وحقرة و إقصاء وقمع وإهدار للكرامة .وهي التي رفعت شعار الكرامة منذ تأسيسها في 12 مارس 2004 .حيث لم يستجب لمطالبها بتحسين الوضع المعيشي لغالبية الشعب الذين يعيش تحت خط الفقر بعدما تحولت السلطة الى جهاز للقمع والتخويف والترهيب في يد زبانية الحكم العسكري المخابراتي واجهزة الإدارة البيروقراطية.وبعدما استشرى الفساد في المؤسسات وغابت الديمقراطية وصودرت إرادة الشعب في التعبير عن حقه وفي اختيار من يمثله . كما تؤكد بان الشعب وخاصة فئة الشباب البالغ عددها أكثر من 76 % من عدد السكان  يتعرضون الى القمع والتخويف والترهيب والضرب والسجن بعدما خرجت جموع المواطنين وهم يحتفلون بالذكرى التاسعة لتأسيس حركتهم MSJ والتي بدأت بمليونية الكرامة بعاصمة الجنوب ورقلة حيث الذهب الأسود يدر الملايير على جموع المرتزقة والسرّاق وناهبي الثروات والشركات المتعددة الجنسيات في الوقت الذي لم يستفد منه حتى سكان مدينة  حاسي مسعود اكبر احتياطي عالمي في البترول ومدينة حاسي الرمل ثاني احتياطي عالمي في الغاز .

إن الحركة تؤكد بان الشعب الجزائري يعيش كل أشكال التعسف والحقرة والتهميش والإقصاء والإذلال والمحسوبية والجهوية والبيروقراطية من طرف جماعات النصب والاحتيال الواقعة في يد سلطة تتعمد جر البلاد نحو الفساد وتتجه بالدولة الى الهاوية  في غياب برامج التنمية الحقيقية وفرص الحياة وانعدام بنية تحتية وإقصاء لإطارات مهمشة وكفاءات معطلة .

إن MSJ ترفع نداءها لكل أحرار العالم للفت الانتباه بان هناك جزائريون حتى الآن يبحثون عن الكرامة وحق المواطنة. يرفعون مطالب اجتماعية واقتصادية تحت شعار(الخبز والكرامة). لكن السلطة تتجه نحو استعمال العنف مع الجميع .منذ تسع سنوات زجت بإطارات الحركة ومؤسسيها في السجون والمعتقلات في جنوب العاصمة. و اليوم ترفع حالة الاستنفار الأمني في وجه المعارضة وتجابه بالعصى البطالين وأصحاب الشهادات والنشطاء الحقوقيين والصحفيين كما همشت دور المجتمع المدني وكل من يريد الإصلاح في دولة تتجه نحو التفتيت والحرب الأهلية . خاصة وان حقوق الإنسان تكاد تكون منعدمة والضغط يتزايد على الشارع في الوقت الذي توجد أطراف تزايد وتحاول دفع الجميع الى العنف وحتى الانفصال والتفرقة بين الجزائريين .

ان حركة أبناء الجنوب من أجل العدالة والتي نادت بالتغيير السلمي،وحملت شعار الوحدة الوطنية وجزائر موحدة وديمقراطية تهيب بكل أحرار العالم المشاركين بالمنتدى الاجتماعي العالمي بتونس والمنظمات الحقوقية والنشطاء بالخارج الى إبداء روح التضامن والتآزر معها ومع نضالها ومساندة الشعب الجزائري لكي ينال حريته وتصان كرامته .

Hafnaoui Ghoul. Fondateur et porte-parole du Mouvement du Sud pour la justice. ghoulhafnaoui@yahoo.frhafnaouibenamer@gmail.com . mob/00213772718073 -00213550862106.facebook:ghoul hafnaoui